Now Playing Tracks

في حلم امبارح كنت بتمشى ساعة العصرية في فيلادلفيا … شعري أحمر قصير ولابسة فستان زهري موديل خمسيناتي ومش ماسكة أي حاجة في ايدي غير ايسكريم … فيه خاطرة مبهجة كانت مسيطرة علي وهي ان المشي في الشوارع زي كتابة الشعر.. الخطو واقتفاء الاثر كالمناجاة ..السما بلون الكهرمان والناس مبسوطة والعالم راضي عنهم وعني.. بعدي من قدام كافيه لقيت ولد كنت  قابلته في مرسى مطروح من 18 سنة ..ضحكلي وهو بيشاور على الايسكريم .. ضحكت واستدعيت في الحلم ذكرى أول معاكسة عاكسهالي لما كنت خارجة من محل ايسكريم برضه .. مسألتش نفسي هو هنا بيعمل ايه ؟ لقيت نفسي بحدفله الايسكريم زي ما أكون بحدفله بوسة .. قفشها بمسكة حريف وبعدين قربها من قلبه بحركة مسرحية خلتني أضحك… شاورتله بإيدي وكملت مشي .قابلت في السكة ست غجرية وقفتني  ادتني وكتاب وقالتلي الكتاب ده فيه حل لكل مشاكلك.. اقريه وارميه… قلبت في الكتاب لقيته مكتوب بالروسي.. جيت اسألها هفهم اللي مكتوب ازاي .. صحيت 

ما تبقى من بيتي بيج لم يكن جنونها الذي أودعها المصح العقلي لسنوات ولا تدينها المتطرف الذي دفعها لسعي هستيري لنشر المسيحية .. ما تبقى من بيتي بيج هي تلك الصور وآلاف غيرها التي زينت جدران الالاف وداعبت خيالات الملايين وجعلت منها أيقونة الثورة الجنسية ورائدتها في أمريكا الخمسينات 

امبارح عملت فولدر حطيت فيه كل المزيكا اللي لعبتها في دماغي كموسيقى تصويرية لحالتي الذهنية والنفسية على مدار السنة … حاولت بقدر الإمكان اني اراعي الترتيب الزمني عشان اقدر ارسم بدقة منحنى حيوي واضح للسنة… اكتشفت ان المزيكا اللي كنت بسمعها ف الشهور من يناير لمارس كانت مزيج من الكلاسيك والجاز والروك مع ظهور قوي ومتألق لبيلي هوليداي اللي كنت دخلت ليستة المفضلين وأنا مش مدية خوانة … في الفترة من مارس ليونيو كنت بشكل حصري بسمع اسطوانة موسيقية واحدة بس هي الموسيقي التصويرية لفيلم 

Waking Life 

كانت مسيطرة علي تماماً تحديداً تراكين منها حطتهم هنا على البلاي ليست وأعتقد ان واحد فيهم اشتغل في حلم من أحلامي بس مش فاكرة التفاصيل … 

في الفترة بين يونيو وأغسطس كنت بسمع موسيقى الجناوة ، تحديدا شغل المغربي عزيز سحماوي والجزائرية حسناء … المزيكا في الفترة دي كانت مهرب حقيقي … كنت بسرح مع الايقاع واتخيل نفسي برقص بشكل مجنون زي ما رقصت في حفلة حسناء … المزيكا في الفترة دي كانت بتشتتني عن مشاعري مش بتحط سبوت عليها زي بقية الشهور… بسمعها عشان انسى القرف والغضب والحزن مش انغمس فيهم …

الشهرين اللي فاتوا ابتدوا بهوس حصري بتراك 

Wave 

بتاع مغني أمريكي اسمه بيك … وماشيين دلوقت في كولاج موسيقي فيه 

ٍSade و Astor Piazolla 

وليلى مراد وأسمهان 

مدركة وأنا بكتب اني متكلمتش كفاية عن الحالات الشعورية المرتبطة بالمزيكا اللي كنت بسمعها… يمكن عشان انا بقالي تلات سنين هنا بكتب بشكل شبه يومي حتى لو مش مستفيض عن الحالات الشعورية اللي بمر بيها - أحيانا كتير وهي لسة طازة وبختبرها  - وحاسة اني مش محتاجة ارجع اعيد اللي كتبته تاني على مدار السنة … أو يمكن لاني مهتمة بس دلوقت باني ارتب الفولدر ده في ذهني واقعد اسمع المزيكا اللي فيه ككيان حي بذاته مش مرتبط بذكرى أو شعور 

عمري ما خرجت من تجربة وأنا عارفة انا عايزة ايه… 

الشيء اللي بيبقى واضح دايماً هوايه اللي انا مش عايزاه … 

واللي انا متأكدة فعلا رغم كل شيء … 

إني عمري ما هراهن على حب سهل 

To Tumblr, Love Pixel Union